مشروع التراث المتوسطى الحى - ميدلهير

التراث الثقافى اللامادى بمحافظة دمياط - كجزء من تراث النيل

ورشة عمل اعداد ملف لإدراج عناصر التراث اللامادى على قوائم اليونسكو

 

إنّ ورشة إعداد الملفات الخاصة بترشيح عناصر من التراث الثقافي غير المادي على قوائم اليونسكو هي الورشة الثانية بعد الورشة التي أقيمت للباحثين بمحافظة دمياط حول « إعداد قوائم حصر التراث الثقافي غير المادي ». عقدت هي الورشة خلال الفترة من 14 إلى 24 يوليو 2012. وتندرج مثل السابقة ضمن المرحلة الثالثة من مشروع التراث المتوسطي الحي الذي يضم مصر ولبنان والأردن. 

 

في المرحلة الأولى تم رصد الوضع الراهن للتراث غير المادي بمصر، من خلال حصر المؤسسات ذات العلاقة. وفي المرحلة الثانية تم تحديد موضوع قوائم حصر التراث غير المادي بمحافظة دمياط بينما شملت المرحلة الثالثة على ورشتي الحصر والترشيح. واستغرقت الفترة الفاصلة بينهما حوالي أربعة شهور قام الباحثون أثناءها بحصر حوالي 50 عنصرا من عناصر التراث غير المادي بمحافظة دمياط.

وتمثّل هدف من هذه الورشة، أي ورشة الترشيح، في تدريب الباحثين على إعداد ملفات لترشيح عناصر من التراث غير المادي لقائمة الصون العاجل والقائمة التمثيلية.

افتتحت الورشة السيدة تمارا نتشيفلي، مدير قسم الثقافة باليونسكو الإقليمي بالقاهرة، وتناولت هدف الورشة في إطار اتفاقية صون التراث الثقافي غير المادي، ثمّ ألقى الدكتور سميح شعلان كلمة اللجنة العلمية التي باشرت مراجعة المادة الميدانية. وبعد أن ألقى الدكتور مصطفى جاد كلمة الميسّريْن مشيراً إلى العلاقة بين ورشة الحصر وورشة الترشيح، اختتم الجلسة الافتتاحية المهندس صفوت سالم أمين عام اللجنة الوطنية مستعرضا مشروع الميدليهر والجهود التي تمت فيه حتى هذه الورشة. وفي ختام الافتتاح عرض المهندس أيمن خوري، عضو اللجنة التنسيقية المسئول عن العمل الميداني، ملخص أعمال مرحلة الجمع الميداني من خلال بعض الصور الموثقة التي مثلت مراحل المشروع المختلفة.

 

 

لمزيد من الصور يرجى زيارة معرض الصور 

 

 

 

 

 



© التراث الثقافى اللامادى المصري 2007 - اللجنة الوطنية المصرية لليونسكو