مشروع التراث المتوسطى الحى - ميدلهير

التراث الثقافى اللامادى بمحافظة دمياط - كجزء من تراث النيل

الندوة الإعلامية

  أعلن المهندس صفوت سالم، أمين عام اللجنة الوطنية المصرية لليونسكو صباح الخميس 12 يوليو 2.12 بفندق سفير بالقاهرة انطلاق المرحلة الثالثة من مشروع التراث المتوسطى الحى فى مصر،وذلك من خلال الندوة الأعلامية حول المرحلة ومشروع توثيق التراث الثقافى اللامادى بمحافظة دمياط  كجزء من تراث النيل. والذى ينفذ فى كل من مصر، لبنان، الأردن وبدعم وشراكة كل من منظمة اليونسكو والأتحاد الأوروبي.

 

أوضح سيادته فى الندوة الاعلامية التى تم تنظيمها اليوم أن برنامج حفظ التراث الثقافى الحضارى اللامادى بمصر والذى بدأ من دمياط يستهدف حصر وتسجيل وحفظ كل عناصر التراث من حرف وانشطة ثقافية واجتماعية وصناعات خشبية وجلدية وامثلة شعبية وتراث شعبى عن المحافظة واهلها باعتبارها تمثل جزءا من تراث النيل العظيم تمهيدا لحفظ التراث وإعداد اول قائمة مصرية للتراث اللامادى ونشره على موقع اليونسكو لتعظيم الاستقادة به ، مؤكدا ان تنقيذه هذه المرحلة بمصر سوف تنفذ على مدار ستة أشهر بدمياط تتبعها مراحل أخرى فى كل المحافظات لتجميع  التراث اللامادى .

واشار الى ان هذا المشروع يخلق فرص عمل للشباب وبفتح الافاق امام المجتمع المحلى لدعم ثقافاته المحلية ، ويدعم ثقافة حوار الحضارات والثقافات بين مصر وغيرها من الدول ويوثق التراث الثقافى المعبر عن مصر موضحا ان المرحلتين الاولى والثانية من المشروع التى استمرت 3 سنوات تمت فى الاردن ولبنان واليوم تبدا المرحلة الثالثة فى مصر من خلال محافظة دمياط فيما تم تاجيل مشاركة سوريا للظروف التى تمر بها واكد المهندس صفوت سالم ان ثورات الربيع العربى شجعت الشباب الذى اشعلها على المشاركة فى انشطة مشروع حفظ التراث الثقافى اللامادى باستثمار حماسهم وحبهم لبلدانهم وثقافتها ،

شارك فى الحفل اليجاندرو راميلو مدير برنامج الاتحاد الاوربى وممثل مفوضية الاتحاد الأوروبي بالقاهرة فى حفل الافتتاح، واوضح ان المشروع  يساهم من  خلال اليات دولية فى صون التراث الثقافى اللامادى  وتطوير اجراءات صيانته بمشاركة المجتمعات المحلية والشباب والفئات وثيقة الصلة  بالموضوع خاصة الشباب وبالتعاون مع اللجنة الوطنية ، مشيرا لاهتمام الاتحاد الاوربى بتوثيق التراث الثقافى بدول جنوب وغرب البحر المتوسط ،

كما شاركت السيدة تامارا تنشفيلى المستشار الثقافى لمدير مكتب اليونسكو الاقليمي بالقاهرة ـ مدير قسم الثقافة فى المكتب، وأكدت ان برنامج التراث الاوروبى المتوسطى  يقر الثقافة كحافز لتعزيز التفاهم المشترك بين شعوب البحر المتوسط وجزء من الشراكة  الاوربية  يهدف لتسهيل تبنى الشعوب لارثهم الثقافى الوطنى والاقليمى من سهولة الحصول على العلم والمعرفة داخل القطاع الثقافى.

 

تقرير الندوة الإعلامية

 

 معرض الصور 

 

 



© التراث الثقافى اللامادى المصري 2007 - اللجنة الوطنية المصرية لليونسكو